بيطري دوت كوم | btary.com | btary | شركة خدمات بيطرية | بيطري.كوم بيطري دوت كوم | btary.com | btary | شركة خدمات بيطرية | بيطري.كوم بيطري دوت كوم | btary.com | btary | شركة خدمات بيطرية | بيطري.كوم

الرئيسية

دراسات جدوي

البورصة

الدليل

بيطري دوت كوم | btary.com | btary | شركة خدمات بيطرية | بيطري.كوم
بيطري دوت كوم | btary.com | btary | شركة خدمات بيطرية | بيطري.كوم

اشتباك بين "الطب البيطرى" و"الرفق بالحيوان".

مصدر الخبر : اليوم السابع , تاريخ الخبر : 2018 - 25 مارس

اشتباك بين

 جمعيات الرفق بالحيوان: الطب البيطرى يستخدم السم منذ 40 سنة للمكافحة والمشكلة تتزايد

بيطرى الجيزة: الدول الكبرى استخدمت "الاستركنين" والدليل أنها تنتجه وتصدره
 
أثار ما أعلنته هيئة الخدمات البيطرية التابعة لوزارة الزراعة حول عدد من يتم عقرهم من الكلاب الضالة سنويا وعدد الضحايا، جدلا واسعا حول طرق مكافحة الكلاب الضالة ومدى جدوى الطرق التى تستخدمها الطب البيطرى فى المكافحة ، وإيجاد حل عملى وعلمى لمكافحة تلك الكلاب، فعلى الرغم من استمرار واتباع نفس الطرق التقليدية القديمة منذ عشرات السنوات المتمثلة فى استخدام الخرطوش والسم، إلا أن المشكلة فى تزايد مستمر مع زيادة عدد الكلاب فى الشارع.
 
الرفق بالحيوان عرضنا تعقيم الكلاب مجانا والطب البيطرى رفض
منى خليل، نائب رئيس إتحاد جمعيات الرفق بالحيوان فى مصر، ورئيس الجمعية المصرية للرحمة بالحيوان، أنها بالتعاون مع عدد من جمعيات الرفق بالحيوان، عرضوا على مديرتى الطب البيطرى بالقاهرة والجيزة، طريقة بديلة لمكافحة الكلاب الضالة، بدلا من قتلها، مؤكدة أن الجمعيات ستتكفل بالتكلفة الكاملة دون تحميل الدولة عبئ إضافى، وتوفر الأموال التى تنفقها على مكافحة الكلاب الضالة بالطرق تخالف القوانين العالمية للرفق بالحيوان.

  الكلاب الضالة
وأضافت نائب رئيس إتحاد جمعيات الرفق بالحيوان فى مصر، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن الطريقة البديلة هى "تعقيم الكلاب"، أى منعها من الإنجاب، بشكل لا يؤثر على حياتها، بالإضافة إلى تطعيمها ضد السعار وإطلاقها فلى الشارع مرة أخرى، مؤكده أنهم طالبوا محافظتى القاهرة والجيزة بتوفير أماكن لإجراء عمليات التعقيم بمعرفة أطباء الجمعيات، ولكن الموضوع لم يتم.
 
بدأنا فى تنفيذ التعقيم وتم التضييق علينا
وأوضحت خليل، أن الجمعيات تواصلت مع مسئولى أحياء المعادى والنزهة لتوفير مكان لإجراء عمليات تعقيم الكلاب، كتجربة لإثبات مدى نجاح الفكرة والطريقة، وبالفعل تم توفير مكان بحى النزهة، لفترة قصيرة، ولكن مدير الطب البيطرى بالقاهرة رفض ذلك، دون سبب.
 
وأكدت أن الجمعيات عرضت على مديرية الطب البيطرى بالجيزة تدريب عدد من الأطباء على إجراء عمليات تعقيم الكلاب، وبالفعل تم تدريب عدد منهم، ولكن الجمعيات تفاجئوا بنزول هؤلاء الأطباء فى حملات المديرية التى تستهدف الكلاب بالسم، مما يعد إهدار لمجهود تلك الجمعيات.
  
 
       الرفق بالحيوان: طرق المكافحة إهدار للمال العام
ولفتت نائب رئيس إتحاد جمعيات الرفق بالحيوان فى مصر، أن الطريقة المتبعة فى مكافحة الكلاب من هيئة الخدمات  البيطرية، تعد إهدار للمال العام، لأنها تستخدم منذ ما يقرب من 40 سنة ومع ذلك عدد الكلاب فى تزايد مستمر، بالإضافة إلى إرتفاع سعر السم المستخدم بشكل مستمر والذى يتم استيراده من الخارج بـ"الدولار"، مع عدم استيراد المصل المضاد له لاستخدامه حال وجود خطأ بشرى عند استعماله.
 
رئيس أشهر جمعية عالمية لتعقيم الكلاب مصرى الجنسية
وتابعت منى خليل: "رئيس أشهر منظمة عالمية للرفق بالحيوان، مصرى الجنسية، ويطبقون طريقة تعقيم الكلاب فى عدد كبير من البلدان، ولا يصح أن تظهر مصر بهذه الصورة أمام العالم باستخدم طرق غير رحيمة فى مكافحة الكلاب الضالة".
 
وكشفت أن إحصائية هيئة الخدمات البيطرية عن عدد من عقروا السنة الماضية ليست دقيقة لأن كل من يعقر يسجل "عقر من كلب شارع"، وهذا غير صحيح، لأن هناك حالات عديدة عقرت من كلاب خاصة.
 
وأشارت إلى أن هناك عدد كبير من المنظمات العالمية، وقعت عدد من البروتوكولات مع مصر لتطبيق طرق تعقيم الكلاب الضالة، ولكن لم تنفذ تلك الاتفاقيات على أرض الواقع.
 
الأعداد تقدر بالملايين
من جانبه، قال الدكتور أشرف إسماعيل، مدير مديرية الطب البيطرى بالجيزة، أن جمعيات الرفق بالحيوان، عندما عرضت اتباع طرق تعقيم الكلاب، كانت تريد مكافحة 500 كلب سنويًا، على أن تتحمل المديرية 30%  من التكلفة، على أن تتوقف طرق المكافحة التى تتبعها المديرية، وهذا لا يتناسب مع كميات الكلاب المهولة الموجودة فى المحافظة والتى تعد بالملايين.
 
الجيزة: نكافح الفين كلب شهريا
وأضاف مدير مديرية الطب البيطرى بالجيزة، أن المديرية تكافح من 1000 لـ 2000  كلب شهريا، وهو رقم قليل بالنسبة لحجم المشكلة، مؤكدًا أنه بالمقارنه بين حياة الكلب وحياة الإنسان فيتم إختيار حياة الإنسان ومكافحة الكلاب، مؤكدا أنه لو تم التخلى عن مكافحة الكلاب والاعتماد على طرق الجمعيات ستحدث مصببة، لانها تعقم باعداد قليلة مما يعنى استحالة القضاء عليها.
 
الطب البيطرى: الدول الأجنبية استخدمت السم لقتل الكلاب الضالة
وأكد إسماعيل أن أغلب الدول الأوربية استخدمت سم الاستركنين للقضاء على الكلاب الضالة منذ زمن، والدليل على ذلك أنها تنتجه وتصدره أيضا، مشيرا إلى أن الدولة هى فقط التى تحدد الطرق التى تستخدمها وفقا لحالتها الإقتصادية. 
 
وأوضح أن الكلب المصاب بالسعار يبدأ بعض أى شى أمامه والخطر الأكبر يكون على صحة الإنسان، لذلك يتم مكافحة الكلاب الضالة بشكل عام، مشيرا إلى ان الكلب المصاب يموت بعد إصابته ويتجنب الظهور فى الشمس ويبتعد عن شرب المياه.
 
طرق إلقاء السم للكلاب
وأوضح إسماعيل أن فرق المكافحة تلقى بقطعة لحم للكلب بها سم الاستركنين، وتنتظر حتى يأكلها الكلب، ثم يتم دفنه من خلال هيئة النظافة، مؤكد أنه لا يتم ترك السموم فى الشارع، مشيرا إلى أن السم لا يقتل إلا عن طريق تناوله والدليل على ذلك أن بعض الكلاب تتناوله ومع ذلك لا يموت.
 


أخبار و مقالات